السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, تم بحمد الله ترقية المنتديات الى أخر اصدار .



صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36

الموضوع: تصنيف " بلوم" من العام 1956م ، هل ما زال صالحاً......

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    B10 تصنيف " بلوم" من العام 1956م ، هل ما زال صالحاً......

    بسم الله وعلى بركة الله

    الأخوة والأخوات الأفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في هذا الموضوع سنتطرق لتصنيف بنجامين بلوم وزملاءه للأهداف التربوية ، وخاصة تصنيفهم الأول والمتعلق بالجانب المعرفي ، والذي رأى النور عام ( 1956م ) أي قبل ( 54 عاماً ) وسنتناول النقاط التالية:
    1-مدى دقة مفهوم التصنيف ، بمعنى هل هو تصنيف واضح المعالم والحدود؟
    2-مدى توافق نظام بلوم للأهداف المعرفية وتنمية القدرات العقلية العليا.
    3-ماذا يقصد بلوم ( بالفهم ) ؟ وهل الفهم غاية أم مرحلة متدنية من التفكير، وماذا قال بلوم حول ذلك؟
    4-هل فعلاً تصنيف بلوم يحد من تنمية التفكير الإبداعي ، والناقد ؟
    5-هل يوجد / توجد تصنيفات أخرى للمعرفة غير تصنيف بلوم ؟ مثل ماذا؟
    6-دور المدرسة السلوكية في الأنظمة التعليمية وعلاقة ذلك بتنمية المهارات العقلية وخاصة العليا؟
    7-النظرية البنائية والأهداف السلوكية ، بمعنى هل أكون بنائي في التعليم والتعلم ، و سلوكي التقييم؟
    8-كيف تحد الأهداف السلوكية من تنمية التفكير الناقد والإبداعي؟
    9-هل تصنيف بلوم ما زال صالحاً في الأنظمة التعليمية الحديثة؟

    ونقاط كثيرة ستأتي في سياق الحديث ..............
    فقط سأعود للموضوع بعد يومين من الآن ............حتى يطلع على الموضوع أكبر عدد ممكن من الأعضاء لكي تكون نقطة البداية موحدة بإذن الله ، لأن الموضوع يشغل الكثير من المهتمين بمجال التعليم والتعلم .

    ملاحظة : وضعت الموضوع في قسم العلوم ، لأن هدفي الأساسي سأتطرق للتصنيف منطلقاً من فلسفة تعليم وتعلم العلوم ، كما أن الأمثلة ستكون من واقع مقررات العلوم
    ومرحباً بجميع رواد المنتدى
    لكم تحياتي
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

  2. #2

    افتراضي

    أخي استاذ فهد
    تحية طيبة
    نشكرك على طرح هذا الموضوع الهام
    ونحن بإنتظار تكملة الموضوع
    فلا تجعلنا نمل الانتظار
    لك فائق تحياتي
    حامد العلوني
    رئيس فريق خبراء التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    ( فريق الرياضيات )
    مدرب معتمد لتنمية مهارات التفكير
    مشرف تريوي ـ رياضيات
    (( للمؤمن قلبان قلب يتألم وقلب يتأمل ))

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    افتراضي

    مرحباً أستاذ : حامد
    شكلي هونت شوي!!!!!!!! لالالالالالالالالا بس والله تعرف سفر وضغط عمل شوي
    والموضوع حساس ومهم في نفس الوقت يعني يبغى له تفرغ كم ليلية
    لكن أوعدك قريباً سنرى فلسفة بلوم والأهداف السلوكية .....................

    لك تحياتي
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لنبدأ على بركة الله ، قراءة متكاملة حول تصنيف بنجامين بلوم ورفاقه ( تصنيف الأهداف التربوية في المجال العقلي المعرفي)
    ولننطلق بمقدمة عبارة عن خلفية معرفية حول بداية فكرة التصنيف هذه.
    بدأت الفكرة في اجتماع غير رسمي لمجموعة من علماء النفس وعلى رأسهم بنجامين بلوم في ملتقى رابطة علم النفس الأمريكية في جامعة بوسطن مع بداية العام 1951م ، وناقشت هذه الجماعة المشكلات التربوية المتعلقة بالامتحانات والأبحاث المرتبطة بها.
    وتم الاتفاق على أن أفضل طريقة لحل هذه المشكلة هو وجود نظام تصنيف لأهداف العملية التربوية ليكون قاعدة لبناء المناهج والاختبارات ونقطة بداية للأبحاث التربوية المتعلقة بها.
    واتفقوا ( بلوم وجماعته ) على أن يصنفوا المجال العقلي المعرفي إلى مستويات حتى يسهل التواصل في العملية التعليمية التربوية بين المعلمين وطلابهم .
    ولكن واجهتهم ( بلوم وجماعته ) مشكلة كبرى ، وهي :
    هل يمكن تصنيف الظواهر المتعلقة بسلوك الفرد والتي لا يمكن ملاحظتها بنفس الطريقة التي نتناول بها تصنيف الظواهر العلمية في علم الفيزياء وعلم الأحياء وعلم الكيمياء ، والتي ( العلوم الطبيعية ) توصلت إلى نظم راقية للتصنيف؟
    والمشكلة الثانية التي واجهتهم ، وهي :
    أن وجود نظام تصنيف للمجال المعرفي قد يجهض تفكير وبالتالي يحد من قدرات المتعلمين.
    وذكروا أيضاً ( بلوم وجماعته ) بأن نظام التصنيف قد يؤدي إلى تجزئة ( تفتيت ) الأغراض التربوية التعليمية بحيث تكون في النهاية أجزاء صغيرة جداً ( أهداف سلوكية ) لا تؤدي إلى الهدف الأوفى أو المرغوب من الموقف التعليمي التعلمي ، والذي بدأنا الانطلاق منه.
    وأتفق ( بلوم وجماعته ) بأن هذا خطراً حقيقاً ، ولكن وجدوا أن أحد المخارج للتخلص من هذا الخطر هو وضع النظام التصنيفي على درجة عالية من العمومية حتى لا تكون الخسارة الناجمة عن التجزئة كبيرة جداً أو فادحة.
    المرجع: الكتاب الأول: تصنيف الأهداف التربوي في المجال المعرفي ، وهو من تأليف بلوم وجماعته عام 1956م
    لنا عودة إن شاء الله لنستكمل الموضوع من كل جوانبه...................
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية رياض البطشان
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    السعودية//عنيـــــزة
    المشاركات
    1,877

    افتراضي

    إضافة بسيطة

    من هو بنجامين بلوم ؟

    عالم تربوي أمريكي (1913-1999)

    درس التربية في جامعة بنسلفانيا وحصل على الدكتوراه في التربية من جامعة شيكاغو سنة 1942 .

    أصبح عضواً في لجنة امتحانات جامعة شيكاغو سنة 1940.

    وعين محاضراً في التربية في نفس الجامعة سنة 1944. وقد عمل مستشاراً تربوياً لعدة دول في العالم في مجال التعلم وأهدافه وتقويمه.

    كان يؤمن بالخبرة المباشرة والتجربة ,ولذلك كان يطلب من تلاميذه استخدام البحث والاستقصاء , وكان يؤمن أن التعلم في أساسه هو جهد يبذل لأجل الاستفادة الكاملة من طاقات المتعلمين . إن التعلم في نظره , هو تمرين في التفاؤل , وقد كان هو نفسه متفائلاً ولكن تفاؤله كان في عمله على تحقيق أهدافه وتحويل طموحاته إلى حقائق ملموسة .

    كانت مبادئ التربية عنده تظهر جلية في أحاديثه الفردية مع تلاميذه.

    وأهم مبدأ فيها هو البحث الاستقصائي , لقد كان شغوفاً بالاكتشاف والوصول إلى المعلومات بنفسه , حيث كان يقول لتلاميذه أن البحث والاستقصاء والوصول إلى نتائج يؤدي إلى نشوة ما بعدها نشوة.


  6. #6
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد الرحيلي مشاهدة المشاركة
    وأتفق ( بلوم وجماعته ) بأن هذا خطراً حقيقاً ، ولكن وجدوا أن أحد المخارج للتخلص من هذا الخطر هو وضع النظام التصنيفي على درجة عالية من العمومية حتى لا تكون الخسارة الناجمة عن التجزئة كبيرة جداً أو فادحة.
    ولكن هل هذا الخطر ما زال باقياً إلى يومنا هذا ؟ وهل أنتبهت النظم التربوية لخطر تفتيت أهداف التعلم ؟
    هذا ما سنتطرق له بالإضافة إلى الإجابة على الأسئلة التي بدأنا بها الموضوع أولاً......
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

  7. #7
    مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    303

    افتراضي

    أخي الرائع الأستاذ فهد الرحيلي

    موضوعك هنا إقتحام ويحدث نوعا من عدم الإتزان الذي نحتاجه لمناقشة أطر ونظريات صبغت تعليمنا لفترة طويلة وأصبحت

    سواء من خلال الممارسة الخاطئة أو أنها أفكار تجاوزها الزمن عائقا من عوائق التقدم

    أشكرك مرة أخرى على طرح هذا الموضوع

    يثبت مع تقديري

  8. #8
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    أشكر المشرف العام الأستاذ: الشريف
    فهذه دفعة معنوية كبيرة لاستكمال الموضوع
    لنستكمل الموضوع:
    وفعلاً حدث ما كان يتوقعه بلوم ، وهو بأن تفتيت الهدف إلى أجزاء صغيرة جداً أدى إلى تحويل العملية التعليمية التعلمية إلى مجرد تنظيم مجموعة من المعارف ونقلها ( حشوها في ذهن الطالب ) ، لأن أهداف التعلم أكبر بكثير من : أن يذكر ، ويعدد ..........الخ
    نعم كانت مرحلة بلوم في وقتها ، وتعد من مراحل تطور التربية والتعليم والتعلم ، ولكن لكل مرحلة عمر زمني لا يمكن أن تقفز إلى مرحلة أخرى .
    فبدأت الأنظمة التربوية وخاصة مع ظهور نظريات التعلم المعرفية والتي تركز على عقل المتعلم وليس سلوكه الخارجي كما فعلت السلوكية ومع اضمحلال نظريات التحليل النفسي أيضاً ، حيث ظهرت نظرية التعلم ذا المعنى ، والبنائية ( مع أن جذورها قديمة ) وظهور أمثال : برونر ، وجانييه ، وبياجيه وشواب وغيرهم من علماء النفس المعرفي ، بدأ يزداد الاهتمام بعقل المتعلم من خلال معرفة كيف يعالج المعرفة ويستوعبها ويربطها بمواقف تعلمية جديدة وكذلك كيف يطبقها ....الخ
    وبدأ الاهتمام بالسلوكية ينحصر انحصاراً شديداً ( وهذه سنة الحياة فما كان صالحاً قبل ستون عاماً ربما غير صالح اليوم للاستخدام البشري ).
    وأصبح التفكير يركز على نتاجات تعلم عالية وليس على ملاحظة سلوك متعلم ظاهري.
    وبدأت الدراسات البحثية تبحث في مكامن الخلل في النظرية السلوكية ، ومنها:
    1- إغفال عقل المتعلم وتفكيره ، والحد من قدرات المعلمين
    2- ضعف قدرتها على التعامل مع المتعلم لتنمية تفكيره الناقد والإبداعي وفوق المعرفي ، لأنها تؤمن بأهمية قياس السلوك بدقة وبالتالي فإن مهارات التفكير الناقد والإبداعي تحتاج أن نتيح للطالب حرية كبيرة للتفكير وممارسة مهاراته العقلية في جو يخلوا من الأطر الضيقة .
    3- تتوقع نتيجة مسبقة ومحددة بدقة للهدف ، مع العلم بأن الإنسان فاعل فنتاجات التعلم تختلف من فرد إلى أخر ، وبمعنى أخر نقوم بتحديد الأهداف ثم نحولها إلى أسئلة والأخيرة نحولها إلى نتاجات تعلم واضحة ومحددة ومعروفة مسبقاً لدى الطالب فما يتبقى سوى أن يحفظ الطالب هذه النتاجات ويخزنها في عقله حتى تأتي الأختبارات أو ربما نطلب منه يوماً أن ( يعرّف .... ، يذكر مبدأ ، أو يعدد خصائص ، أو يذكر نص ، أو يكتب صيغة قانون..............الخ. فكل هذا لا يحتاج إلى ممارسة تفكير بمفهوم التفكير الحقيقي ، وإنما يحتاج شخص قادر على أن يصنع من عقله مستودع لتخزين أفكار ومعلومات معينة في كثير من الأحيان لا يفهم ولا يستوعب معناها.

    راجعين إن شاء الله
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

  9. #9
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    58

    افتراضي

    متابع و لدي بعض الاستفسارات لكن ربما تكون من ضمن الاطروحات لاحقا

    شكرا لك استاذي الكريم

    و جعل الله ما تقدمه في موازين حسناتك يارب العالمين

  10. #10
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    madinah
    المشاركات
    904

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوان الحياة مشاهدة المشاركة
    متابع و لدي بعض الاستفسارات لكن ربما تكون من ضمن الاطروحات لاحقا



    شكرا لك استاذي الكريم


    و جعل الله ما تقدمه في موازين حسناتك يارب العالمين

    حياك الله أستاذ: الوان الحياة ويسعدني جداً مرورك
    أمين يارب العالمين ولجميع المسلمين
    وآمل أن نصل في النهاية لتصور واضح حول التقويم الذي يفعل قدرات المتعلم ويجعل من التفكير الناقد والإبداعي الذي ننادي به في تعليمنا واقعاً ملموساً ، فالتقويم ركن أساس في التعلم الفعال ،وعلى قدر التقويم يكون التعلم
    ولكن للأسف لدينا عتبة القفز منخفضة جداً جداً ، بل نائمة على الأرض أحياناً
    وحان الوقت لنرفع عتبة القفز شوي أعلى، يقول علماء التربية إذا أردت أن يحصل المتعلم على تعلم جيد set the bar higher
    أرفع حاجز القفز ، أرفع سقف توقعاتك ، فالطالب ليس له ذنب عندما يذهب ويشارك في المسابقات العالمية ويجد عتبة القفز على علو مترين ، وهو متعود يقفز على عتبة نائمة على الأرض أو حتى موضوعه على إرتفاع ( 20سم ) فكيف له أن يقفز ( 2م )طبعاً لا يستطيع
    لنكمل الموضوع .....................
    عجزت النظرية السلوكية عن الوصول إلى مستوى يرتقي بتفكير المتعلم ، وذلك بسبب إيمانها التام بأن التعلم يتم من خلال سلوك يمكن ملاحظته وقياسه ، ولهذا تجد التقويم الذي يبنى على تصنيف بلوم لا يرتقي إلى تفعيل مهارات التفكير الناقد أو الإبداعي أو التفكير فوق المعرفي أو الاستيعاب المفاهيمي الذي يتطلب من المتعلم الخوض في مشكلات حقيقية يمارس من خلالها التفكير المركب ، وذلك لأن مهارات التفكير المركب وممارستها تعطي نتائج ربما غير متوقعه فلذلك أنحصر التقويم في النظرية السلوكية على مستوى تذكر المعرفة وحفظ خطوات معينة لمشكلة محدد مسبقاً حلها ، فما على الطالب إلا أن يحفظ خطوات الحل ويعيد كتابتها حتى يصل لنتيجة ( موجودة على نموذج الإجابة ) محددة مسبقاً.
    فتجد النظام التقويمي الذي يتبع مبدأ السلوكية من خلال تطبيق تصنيف بلوم ، دائماً يتراوح بين المستوى الأول ولا يستطيع أن يرتقي لمستوى الفهم ( علماً بأن الفهم غاية كبيرة تسعى النظم التربوية له ) والفهم الذي يقصده بلوم ليس الفهم العميق الذي تنادي مختلف المؤسسات التعليمية والجمعيات العلمية بالوصول له ، فاليونسكو عام 1996م نادت بأربع ومنها ( التعلم من أجل الفهم ) فهذا ( الفهم ) المقصود به درجة عالية من الإتقان.
    ( وقضية الفهم سنناقشها لاحقاً ، وماذا قال بلوم عن الفهم في تصنيفه).
    فتجد حتى في أنظمتنا التعليمية عندما نضع جدول الموصفات للاختبارات نترك المستويات العليا في تصنيف بلوم ( ونضع مكانها صفر من الأسئلة ) لماذا؟ لأنها تخالف مبدأ السلوكية ، فالسلوكية تؤمن بالسلوك المحدد وهذا لا يتفق مع مبادئ التفكير الناقد والإبداعي الذي يترك للطالب حرية ممارسة مهارات التفكير ووضع المعايير وخلافه.
    مثال على ذلك: عندما نطرح السؤال التالي:
    قارن بين الخلية الحيوانية والنباتية؟
    فهذا النوع من الأسئلة يعتبره السلوكيين غير واضح ، بل ويعتبره البعض منهم سؤال غامض.
    لماذا؟ لأن الإجابة غير محددة .
    ولكن عندما نقول قارن بين الخلية الحيوانية والنباتية من حيث : الشكل والنواة ؟
    فيعتبرون هذا السؤال ممتاز . لماذا؟ لأن النتيجة محددة وواضحة تماماً وتتماشى مع نموذج الإجابة.
    والفرق بين السؤالين كبير جداً من حيث إتاحة الفرصة للطالب لممارسة مهارات التفكير ، فالأول يمارس المتعلم في إجابته مهارات تفكير مختلفة ، أما الثاني : يحفظ إجابته مسبقاً ويضعها على الورق بدون تفكير ..........
    نستكمل الموضوع إن شاء الله..................
    لكم تحياتي
    مشرف تربوي -تدريب - فيزياء
    عضو فريق التطوير المهني لمشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية
    عضو اللجنة الإشرافية(قسم المعلمين)بالجمعية السعودية للعلوم الفيزيائية

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. التعليم الهندسي " التحديات و الفرص "
    بواسطة منيرة في المنتدى قيادة التعلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-16-2010, 10:13 AM
  2. مجلة الفيزياء العصرية"العدد الرابع"
    بواسطة فهد الرحيلي في المنتدى منتدى الفيزياء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-04-2009, 03:36 PM
  3. برنامج "Microsoft Math 2007" لحل مسائل الرياضيات
    بواسطة منيرة في المنتدى منتدى تقنيات التعليم والتعلم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-20-2009, 01:19 PM
  4. :\خطط تدريس مقررات الرياضيات "الطبعات التجريبية لعام1430 ف1 للصفوف(2ب/5ب/2م )/:
    بواسطة منيرة في المنتدى منتديات الرياضيات للمرحلة الابتدائية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-19-2009, 09:26 AM
  5. طفل أردني يبتكر "لغة جديدة" ويبرع في الرياضيات
    بواسطة معجزة في المنتدى منتديات الرياضيات للتعلم الأساسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2009, 05:02 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك